"المجد النسائي" .. جهودٌ تطوعيّة لدعم المرأة وتمكينها مهنياً

حسام الجبلاوي-جسر الشغور

"إعادة إعمار الأنفس أصعب آلاف المرات من بناء الحجر، ولأننا نؤمن أن المرأة هي نصف المجتمع وكيانه، انطلقنا من البنية الأساسية وعملنا على بناء تجمع نسائي لتبادل الأفكار والخبرات لنفيد ونستفيد، وبفضل الله تحوّل المركز بعد قرابة عام من تأسيسيه إلى قبلة للشابات والنساء من مختلف الأعمار". بهذه الكلمات لخّصت مديرة مركز "المجد"، مريم أبظلي، أهدافها من إنشاء أول مركز نسائي تطوعي في مدينة جسر الشغور.

وتوضح أبظلي لـ"مبادر" أن "ما يميز مركزنا هو فتحه المجال مجاناً لجميع النساء من مختلف الأعمار والخلفيات للقاء وتبادل الخبرات، وإخراجهن من جو الروتين والأعمال المنزلية، فقد بدأنا بدورات تمريض وندوات فكرية تثقيفية، ثم تطوّر عملنا لإقامة دورات جديدة في مجال الخياطة والأشغال اليدوية وتعلم الرسم."

وبحسب أبظلي، "وصل عدد النساء المستفيدات من المركز قرابة 450 متدربة، أمّا عدد المتطوعات فيبلغ 23، ويقبل انتساب الراغبات بالانضمام إليه من عمر 15 عاماً وما فوق، كل واحدة ضمن المجال الذي ترغب بتعلمه، أما المتطوعات للعمل ممن يملكن خبرات للعمل فيجب أن يتجاوز عمرهن 20 عاماً."

لا يمتلكن المتطوعات مركزاً ثابتاً للعمل رغم أهميته، وذلك بسبب الظرف الأمني، حيث يضطررن باستمرار لتغيير مكان نشاطهن، وهي إحدى الصعوبات التي تواجههن كما توضح مديرة المركز. هذا بالإضافة إلى العائق المادي الذي يحرمهن في كثير من الأحيان من الحصول على المعدات اللازمة لتفعيل نشاطات جديدة.

ومؤخراً ضم المركز إلى عمله فئة الأطفال الصغار من خلال افتتاح دورات تعليمية للأطفال حتى الصف الثاني، حيث يدعم المركز الأطفال الصغار من خلال إقامة حفلات ترفيهية ودورات تعليم صيفية لهم، لتعويض ما ينقصهم في المواد الدراسية جراء النزوح وتوقف المدارس خلال فصل الشتاء وبسبب القصف وغارات الطيران على المدينة، كما أنه يؤمّن مكاناً آمناً للنساء المنتسبات ليكون أطفالهن بقربهن.

خلال عام كامل نجح المركز، كما تؤكد أبظلي، في تخريج عدد كبير من نساء جسر الشغور، وباتت الكثيرات منهن ربات عمل، وقادرات على رعاية أسرهن وتوفير فرص عمل جديدة لهن.

تقول دعاء البيك وهي إحدى المنتسبات للمركز إنّ: "مجرد فرصة الخروج من المنزل ولقاء نساء من مختلف الخبرات ساعد على رفع الحالة النفسية لنا، فعندما نلتقي نتبادل الهموم والأفكار، الكثير منا ربات منزل ندعم بعضنا ونتعلم من تجاربنا، والأهم من هذا كله أننا نعمل لننتج ونساعد أسرنا."

مُلخّص:

بجهود نساء متطوعات تأسس مركز "المجد" في جسر الشغور، لدعم النساء وتمكينهن لتطوير قدراتهن وخبراتهن والعمل على رفع سويتهن المهنية والاجتماعية.

 

شارك المقال

التعليقات